العودة   منتديات كلام عراقي > قسم الصور > منتدى عجائب الصور والتقارير المصورة
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى عجائب الصور والتقارير المصورة منتدى يهتم بجميع الصور الغريبة والعجيبة وايضاً التقارير المصورة عنها

من هم اكلة لحوم البشر

منتدى عجائب الصور والتقارير المصورة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-28-2012
وردة التوليب
{ مشــرفة منتدى الصور السياحية و عجائب الصور والتقارير المصورة}
وردة التوليب غير متواجد حالياً
Iraq     Female
SMS ~
أن اسعدت أنسان واحد تأكد ان القدر سوف يتبعك حتى يجد الفرصة
المناسبة لكي يجازيك على فعلتك ويسعدك
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 7160
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 750 يوم
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (10:10 PM)
 الإقامة : حيث الورود تداعبها قطرات الندى
 المشاركات : 6,488 [ + ]
 التقييم : 21863
 معدل التقييم : وردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Manqool من هم اكلة لحوم البشر



ثمة فريقان من علماء الأنثروبولوجي الأوّل يشكك في أي إشارة إلى أن اللحم الآدمي كان بنداً في قائمة طعام البشر في أي عصر من العصور التاريخية ويرد الفريق الثاني بالبراهين الدالة على أن آكلي لحوم البشر كان لهم وجود مادي

وقبل أن ينشأ هذا الجدل العلمي تطوّع كثير من المستكشفين والروّاد الأوائل لأفريقيا والأمريكتين وقدموا لنا قصصاً تحتوي على أوصاف لمن كانوا يقابلونهم من آكلي لحوم البشر مثل قصص كريستوفر كولومبس عن مجموعة منهم اسمها (كاريبس) كانت تعيش في منطقة تسمى سان فينسينت وبعض الجزر المحيطة بها أمّا المستكشف هيرناندو كورتيس فيسجل مشاهدته لبقايا من (شواء) أطفال آدميين في نار خامدة لمعسكر هندي خلال جولاته بحثاً عن الذهب وآثار حضارة الآزتيك المكسيكية القديمة.

وفى منتصف القرن العشرين جاء أحد علماء الطب بدليل جديد على وجود آكلي لحوم البشر إنه الدكتور كالتون جاجدوسيك الحاصل على جائزة نوبل في الطب للأبحاثه المتميزة في مجال الأمراض المعدية توصلت أبحاثه إلي أن بعض سكان جبال البابوا في غينيا الجديدة كانوا من أكلة لحوم البشر حتى نهاية الخمسينيات من القرن الماضي!. وقد فنت تلك الجماعة بسبب وباء (كورو) الذي انتشر بينهم وهو مرض يقضى على من يصاب به في غضون سنة ويؤكد الدكتور جاجدوسيك أن ميكروب هذا الوباء لا ينتقل إلى الإنسان إلاّ من مصدر وحيد هو اللحم الآدمي!!.

ويقول الدكتور جاجدوسيك أيضا إن أولئك القوم لم يكن في سلوكهم قتل الآدميين من أجل لحومهم بل إنهم لم يكونوا يأكلون الغرباء ولكنهم كانوا (يكرمون) أصدقاءهم وأقاربهم بعد وفاتهم فيأكلون أمخاخهم وقطعاً بعينها من أجسادهم!!. وقد حرّمت القوانين الاسترالية ذلك الطقس الاحتفالي الوحشي في عام 1959 فبدأ ذلك الوباء في الاختفاء حتى انتهى تماماً بفناء تلك الجماعة من سكان جبال البابوا!.

وأخيراً جاء بعض علماء الآثار ليقدّموا أدلتهم على أن أكلة لحوم البشر حقيقة تاريخية.. إنهم يعثرون على بقايا عظام آدمية وبها علامات (قطع) تدلُّ كما يعتقدون على أن أصحاب تلك العظام كانوا ذبائح لأفراد آخرين معاصرين لهم! ولا يقتنع الفريق المتشكك فمن الممكن أن تكون تلك العلامات القطعية في العظام القديمة قد حدثت بفعل حجارة ذات أنصال حادة دفنت مع العظام.

ويردّ المتحمسون للفكرة: وكيف يمكن لتلك الحجارة أن تصل إلى داخل محجر العين لتحدث علامات حادة في عظام جمجمة إنسان قديم دفن منذ ما يقرب من نصف مليون سنة فى إثيوبيا؟!. إن القطع الحاد في داخل جمجمة ذلك الإنسان يدل على وجود فاعل يبحث عن شيئ محدد ويعرف ماذا يفعل!.

وفى العام 1982 كان فريق من علماء الأنثروبولوجيا تقوده الدكتورة باولا فيللا الأستاذ بجامعة كولورادو الأمريكية يعمل فى أحد الكهوف القديمة فى جنوب فرنسا وعثر على عظام آدمية عمرها ثمانية آلاف سنة (من العصر الحجري الحديث) وتعرّفوا فى تلك العظام على هياكل لثلاثة عشر آدمي من الرجال والنساء والأطفال بالإضافة إلى بقايا عظام لحيوانات مدفونة فى الموقع ذاته وبمقارنة العظام البشرية بالحيوانية تبيّن أن بكل من النوعين علامات غائرة وأنها لا يمكن أن تكون ناتجة عن قوى ضاغطة وقعت على الجثث المدفونة إذ أن العلامات تشى بأنّ ثمّة آلات قطع أُعملتْ فى تلك العظام بأسلوب عمدى يؤكّد أن الذي قطّع أجسام وعظام الحيوانات ليعدّها لغذائه هو ذاته الذي قام بنفس العمل عندما فشل فى صيد الحيوانات، فجاع فلم يجد أمامه إلاّ بعضاً من أبناء جنسه!!. كما لاحظ أفراد هذا الفريق العلمي أن ذلك الإنسان المتوحّش القديم لم يفرّق فى عملية الدفن بين بقايا ضحاياه من بنى جلدته وبقايا الحيوانات مما يؤكّد أن (النوعين) لم يكونا بالنسبة له سوى مادة قابلة للالتهام!. كما أظهرت العظام الحيوانية والآدمية بعض العلامات التي يتضح منها أن آلات حادة استخدمت بطريقة واحدة فأعطت لعلامات القطع فى كل من نوعى العظام نفس العمق ونفس الشكل ونفس الموقع وزاوية المعالجة ذاتها وأن ذلك كله يوحى بأن الهدف كان التخلُّص من العظام!

وقد وجد الفريق نصلاً من الحجر الصوَّان وبلطة صخرية مدفونين بالقرب من بقايا العظام محل البحث وقام الفريق بصنع أدوات مشابهة استخدمت فى ذبح وتجهيز خروف بنفس الطريقة التي يعتقد أفراد الفريق أن ذلك المتوحِّش القديم من أكلة لحوم البشر كان يستخدمها.

ومن الدلائل المؤكِّدة على أن أصحاب تلك العظام البشرية كانوا ضحايا وليمة لبعض أكلة لحوم البشر أن أولئك الأكلة كانوا يشقُّون العظام بحثاً عن نخاعها!! .. وقد لوحظ أن العظام الطويلة بوجه خاص هى التي كانت مشقوقة والمعروف أن هذه العظام هى الأغنى بالنخاع!

ومن الملاحظات ذات الدلالة التي يوردها تقرير ذلك الفريق أن الجثث كانت مدفونة فى ثلاثة قبور أو حفر تعرّض اثنان منها فى زمن ما وربما بواسطة بعض الحيوانات المفترسة الهائمة للنبش بينما بقى الثالث على حاله وبدراسة محتويات القبر السليم وجد أن بعض هياكل الجثث المدفونة فيه ينقصها بعض الأطراف.. فأين ذهبت تلكالأطراف؟!. ألا يوحى ذلك بأنه من فعل أكلة لحوم البشر وبخاصة إذا علمنا أن الأطراف الغائبة كانت تنتقى بعناية فقد كانت هى الأغنى باللحم!؟.

وقد تعرَّض خبراء مؤسسة سميثسونيان بالنقد لعلماء جامعة كولورادو واستطاعوا بالفحص المجهرى أن يثبتوا أن تأثير آلة القطع على العظام لا يختلف كثيراً عن تأثير ضغط حبيبات الرمل والحصى فى المدى الطويل عليها ولكنهم عجزوا عن الرد على الدلائل الخاصة بالقصدية والانتقاء كما أن علماء جامعة كولورادو استبعدوا أن يكون قد حدث ضغط فوق العظام المدفونة فى ذلك الكهف الفرنسي تحت وطأة حيوانات ضخمة دخلت إلى الكهف وذلك لأنّ سقف الكهف واطئ جداً ولا يسمح بتواجد حيوانات كبيرة تدوس على العظام المدفونة فتحدث بها علامات تشبه آثار القطع بالآلات الحادة.

بقى أن نشير إلى تعليق لأحد علماء جامعة بالتيمور يقول إن أكلة لحوم البشر لم يكونوا يتناولون اللحم البشري بطريقة خاصة أو مصحوباً بطقوس احتفالية وفى ذلك دليل على أنهم لم يكن لديهم القدرة على إدراك أن (فرائسهم) من الأفراد الآدميين بشر مثلهم بل مجرّد مصدر للطعام!







اشهر اكلي لحوم البشر





لم تعرف البشرية طقسًا أكثر شناعة أو هولاً من طقوس أكل لحوم البشر،
ولن تعرف..

فهذا الطقس الرهيب والذي لن تجد له مثيلاً في عالم الحيوان قديم قدم التاريخ ذاته، وربما يذكر التاريخ أن أول من مارسوا هذا الطقس هم سكان جزر الكاريب "Caribs" في القرنين الخامس عشر والسادس عشر لدرجة أن التسمية العلمية لأكل لحوم البشر "Cannibalism" مشتقة من اسمهم،

إلا أن الدراسات الحديثة تعتقد أن هذا الطقس الرهيب كان يمارس على نطاق أوسع في القبائل الإفريقية، وأنهم من نقلوه إلى جزر الكاريبي مع طقوس سحر الفودو، لينتشر بعد ذلك على نطاق أوسع، حتى أصبحت كل دولة في العالم تحمل في تاريخها بضع صفحات سوداء، تسجل فيها حوادث أكل لحوم للبشر..
وقبل أن نحكي قصتنا
نؤكد أولاً أن
أكل لحوم البشر "Cannibalism"
هو أن يأكل بشري جسد بشري آخر لا لشيء إلا للحصول على الغذاء أو كجزء من طقوس ومعتقدات دينية بالية،
أما إن كان الغرض منه ممارسة طقوس سحرية،
ففي هذه الحالة نتحدث عن آكلي الموتى "Necromancer"
وهو طقس آخر لا يقل شناعة، لكن الغرض منه أن يعرف منفذ هذا الطقس
"النكرومانسر Necromancer" أسرار الموتى، عن طريق أكل أعضائهم..

ها وقد اتضحت الصورة يمكننا أن نبدأ،
فالآن سنحكي قصة "ألفريد باكر" أول آكل لحوم بشر في التاريخ الأمريكي يتم القبض عليه وتوجيه هذا الاتهام له، وقصة "ألفريد" تبدأ من عام 1842..
بداية..



في الحادي والعشرين من يناير 1842 ولد "ألفريد باكر" في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، ليغدو طفلاً وحيدًا هادئ الطباع كما ذكر عنه لاحقًا، حتى أصبح هذا الطفل شابًا، وحتى خاض هذا الشاب الحرب الأهلية الأمريكية عام 1861 وهو لا يزال في التاسعة عشرة من عمره، ليقضي "ألفريد" الشاب خمس سنوات من أقسى سنوات حياته على الإطلاق..

فالأهوال التي رآها في هذه الحرب أصابته بنوبات صرع عنيفة أدت إلى تسريحه من الخدمة أخيرًا، فخرج من الحرب محبطًا منهكًا يبحث عن شيء يساعده على النسيان، ليقرر السفر أخيرًا إلى مدينة كولورادو، بحثًا عن الذهب في المناجم مسايرًا لحمى البحث عن الذهب التي اجتاحت الأمريكيين في هذا الوقت..
وفي عام 1873 بدأ "ألفريد" استعداداته للرحلة، لكنه قبل أن يسافر التقى بالزعيم "أوراي" الهندي الأحمر الذي كان يلقب ب"صديق الرجال البيض"، والذي كان يلعب دور الحكيم والخبير الذي يلجأ له من يستعدون لرحلات طويلة، طالبين منه المشورة..
وكانت نصيحة الزعيم "أوراي" واضحة وصريحة.. لا تذهب في هذ الرحلة لأن عاصفة ثلجية هائلة ستهب قريبًا، وقد تبتلعكم الثلوج في رحلتكم عبر الجبال..
لكن "ألفريد" قرر ومن معه تجاهل هذه النصيحة، ليتحرك فوج مكوّن من ستة رجال هم "ألفريد باكر" و"شانون بل" و"فرانك ميللر" و"جيمس همفري" و"جورج نون" و"إسرائيل سوان"، في رحلتهم إلى كولورادو..

تلك الرحلة التي كانت بداية المأساة..
الرحلة الملعونة..



لم يكن هناك خبراء أرصاد جوية في هذا العصر، لكن الزعيم "أوراي" كان يعرف ما يقوله جيدًا، فالرحلة التي بدأها الرجال الستة في فبراير 1874، شهدت واحدة من أعنف العواصف الثلجية في التاريخ على الإطلاق، لدرجة أنه لم تمضِ أيام على بدء الرحلة، قبل أن تنقطع صلة الرجال الستة بالعالم الخارجي تمامًا، وليتوقع الجميع أنهم هلكوا -لا محالة- في رحلتهم المشئومة هذه..
ولشهرين كاملين أصبح اعتقاد أن هذه الرحلة لن تعود هو السائد، حتى جاء شهر أبريل من ذات العام، ليظهر "ألفريد باكر" بمفرده قرب مدينة "جانيسون" في كولورادو، حيث استقبله الجميع غير مصدقين لنجاته، وفي ليلة وصوله وبعد بضعة كئوس احتساها في بار المدينة، أعلن "ألفريد" أن كل من كانوا معه في الرحلة.. قد قتلهم بنفسه!
بالطبع أصيب الكل بالصدمة وتم القبض على "ألفريد" على الفور، ليردد هو بلا انقطاع أنه اضطر إلى قتل رفاقه الخمسة دفاعًا عن نفسه، بعد أن حاولوا قتله، وهي القصة التي لم يصدقها أحد، خاصة حين بدأت رحلة البحث عن الجثث، والتي انتهت بمفاجأة رهيبة!

لقد عثروا على جثث الرجال الخمسة مأكولة!!
وبمزيج من الذهول والرعب وجهت إلى "ألفريد" تهمة القتل العمد وأكل لحوم البشر، لتبدأ أغرب محاكمة في التاريخ..

ومن طرائف هذه المحاكمة، أن القاضي صاح في وجه "ألفريد" قائلاً:
- لقد كان في مدينتنا خمسة ديمقراطيين فقط.. ولقد أكلتهم كلهم!

و لم ينكر "ألفريد" إطلاقًا أنه أكل جثثهم لإنقاذ حياته، لكنه أصر أنه لم يقتلهم إلا دفاعًا عن نفسه، وإن لم يؤثر هذا على حكم القاضي الذي قال:
- أغلق أذنيك عن أي همسة أمل أو أي وعد بالحياة واستعد لمواجهة مصيرك.. الموت..

وهكذا حكم على "ألفريد باكر" بالإعدام في أغسطس من عام 1874، وتم سجنه لحين تنفيذ الحكم فيه، لكن "ألفريد" هرب فجأة من سجنه..
واختفى..
الهارب..



لتسع سنوات كاملة عاش "ألفريد" هاربًا مذعورًا، منتحلا اسم "جون شوارتز"، لكن البحث عنه لم يتوقف لحظة.. وفي النهاية وفي مارس 1883 تم القبض عليه في ولاية "يومينج"، لتتم محاكمته من جديد..

ومرة أخرى لم تتغير اعترافات "ألفريد باكر": قتلتهم دفاعًا عن نفسي..

لكنه حكم عليه بالإعدام للمرة الثانية وتم إيداعه أحد السجون تحت الحراسة المشددة، ليستأنف هو الحكم في أكتوبر 1885، ويصدر الحكم النهائي عام 1886 بسجنه لمدة 40 سنة..

وهذه المرة لم يحاول "ألفريد باكر" الهرب، بل قضى فترة سجنه في هدوء والتزام لينتهي الأمر بإطلاق سراحه المشروط عام 1901، لينتقل إلى أحد مدن كولورادو؛ حيث اشتهر بطيبة خلقه وهدوء طباعه، وبأنه نباتي!!

نعم.. نباتي.. فهو لم يعد يطيق طعم اللحم أبدًا..
وأخيرًا وعام 1907 مات "ألفريد" في هدوء ليدفن في مقبرة المدينة ولينسى الجميع قصته تدريجيًا، وإن حفظتها كتب التاريخ بكل ما حوته من غموض..

ثم ظهرت الحقيقة أخيرًا..
بعد 115 عامًا بالتحديد!
الحقيقة..



الحقيقة كانت في عام 1989 على يد الطبيب الشرعي "جيمس ستارز" ومساعده "وولتر بيركبي" اللذين قاما بفحص الجثث وفحص الأدلة التي ظلت محفوظة منذ تاريخ الجريمة، ليعلنا في النهاية أن "ألفريد باكر" أكل جثث رفاقه، لكنه لم يقم بقتلهم..
هذه النتيجة النهائية لم تدعم بأدلة حقائق دامغة حتى عام 1994، ففي هذا العام قام "ديفيد بيلي" أحد أوصياء متحف التاريخ في كولورادو بإجراء تحقيق موسع عن هذه الحادثة، ليجد أن أحد رجال القافلة وهو "شانون بل" هو الوحيد الذي قتل رميًا بالرصاص، بينما قتل الباقون بالفأس، التي حين فحصها تأكد من الحقيقة التالية..
"شانون بل" هو من قتل رفاقه وحين همّ بقتل "ألفريد باكر"، اضطر هذا الأخير للدفاع عن نفسه وقتله.. أي أنه لم يكذب طيلة هذه السنوات..
لكن هذا لا يمنع أنه كان آكل لحوم بشر.. أول من عرفهم التاريخ الأمريكي..

والآن -وبطريقة غامضة- حصل أحدهم على رأس "ألفريد باكر" وحفظه ليبيعه إلى متحف "صدق أو لا تصدق" في ولاية نيو أورليانز، حيث لا يزال يعرض إلى يومنا هذا، شاهدًا على واحدة من أفظع القصص في التاريخ الأمريكي..

بل في تاريخ الحضارة الإنسانية










::قلب::آكلوا لحوم البشر !!

­ ربما تكون قد سعت عن قبائل نيام نيام التي يستسبغ أفردها أكل لحوم البشر ، وربما ظننتهم مجرد أشخاص أسوريين ابتدعتهم عقول كتاب القصص الخيالية ، فمن ذا الذي يأكل لحم أخيه لإنسان ، لا .. إنها قصص لا تستهدف إلا التشويق والإثارة ، والتخويف أحياناً تماماً كالقصص التي تروي عن الغول والعفريت ، والجني الطائر.
ولكن مهاً ، يبدو أن آكلي لحوم البشر حقيقة لاشك فيها ألم تسمع عن بوكاسا إمبراطور أفريقيا الوسطى الذي كان يحتفظ في ثلاجة مطبخه بجثث آدمية ، معدة للطهي ، منه جثة أجد وزرائه والذي قتله لخلاف معه ، أتلم تعلم أن طبق بوكاسا المفضل كان لحوم الأطفال وقد طهت على أشكال وألوان شتى .
الموضوع إذن ليس غريباً رغم بشاعته ، فقط كان يحدث بالفعل وربما لا يزال .
فعشائر نيام نيام موجودة بالفعل ، إذ تسكن السودان الشرقي بين النيل والكونغو وبحيرة تشاو ، ويتجاوز عدد أفرادها المليونين ، يتميزون بالشعور الفاتحة المجعدة ، والقامة الطويلة المديدة ، ولكن ليس لهم ذيول كما يشيع البعض ، ولكنهم يسترون عوراتهم بجلود تتدلى من أطرافها الخلفية قطع مبرومة طويلة تشبه الذيول وتبدو كأنها جزء من جسم الإنسان نفسه ، وهذا ما جعل الرحالة يظنون أن لهم ذيولاً.
إن أفراد هذه العشيرة مغرمون بحق أكل لحوم البشر ، إلا أنه مع دخول الاستعمار الأوروبي إلى بلادهم انقرضت تلك العادة وإن كان بعض العلماء لا يستبعدون احتمال وجودها حتى الآن ، ولكن بضرورة أخلف وأضيق نظاقاً.
أما عن عادة أكل لحوم البشر فقد كانت منتشرة تماماً لدى بعض الشعوب البدائية وخاصة في جنوب أفريقيا وغربها ، وكذلك في أستراليا وأمريكا الجنوبية وبعض شعوب آسيا كإندونيسيا وبولتزيا وغيرها.
وقد اختلفت أشكال ممارسة هذه العادة الغريبة باختلاف الشعوب التي مارستها ففي بعض المناطق كان الذي يؤكل من جسم الإنسان هو القلب والكبد والكيتان فقط.
وقي مناطق أخرى كان الأمر مقتصراً على أكل جثث الموتى والمحتضرين وعند بعض الشعوب كان الذكور فقط هم أصحاب الحق في أكل اللحم البشري ، ولكن وبصف عامة كان أكل حم البشر مباحاً للجميع سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً ، أطفالاً أم كهولاً .
ويفسر العلماء هذه الظاهرة بأنها قد حدثت أو تطورت نتيجة لندرة الغذاء الحيواني سواء لعدم وجوده أصلاً أو لحدوث مجاعة أو قحط.
فمثلاً في أستراليا كان السكان يأكلون جثث من يقتلونهم من الأعداء في أثناء الحروب ، ولكن في سنوات المجاعات القاسية كانوا يقتلون أولادهم ونسائهم ويأكون لحومهم .
وعشائر الأسكيمو التي تسكن سواحل خليج هدسن كانوا يلجأون إلى أكل لحوم البشر ، مضطرين بعد سنوات المجاعة التي تدفعهم إلى أكل الكلاب والقطط والجلود ، فإن استمرت فالإنسان أيضاً.
ويذكر المقريزي في كتابه (إغاثة الأمة ، بكشف الغمة) والذي يذكر فيه تاريخ المجاعات التي حدثت في مصر قبل وبعد الإسلام ، ما حدث في مصر أيام المنتصر خامس الخلفاء الفاطميين (1035 – 1094م) ، حين سادات البلاد مجاعة قاسية استمرت نحو سبع سنين ، إذ أكل الناس الكلاب والقطط ، واختصت الإنسان من الطرقات ليؤكل ، وبيع لحم الإنسان عند الجزارين ، وأكل الناس الجيف بل أن بعضهم أكل بغله الوزير ، نفسه ، فلما شنق الذين اتهموا بأكلها لم يتورع الناس عن أكل جثثهم تحت ظلام الليل.
وقد يكون الباعث إلى أكل لحوم البشر مجرد الرغبة في التشفي والانتقام فمثلاً كان سكان ميلانيزيا الأصليون لا يأكلون إلا لحوم خصومهم ، كذلك أيضاً ما كان يحدث عند العرب في الجاهلية ، وكلنا يعرف قصة هند امرأة أبو سفيان أبو سفيان وأم معاوية التي مضغت كبد حمزة عم الرسول صلى الله عليه وسلم ، انتقاماً لمن قتل من أهلها في موقعة بدر.
كذلك قد يكون أكل اللحوم البشرية هو عقاب لبعض الجرائم كما هو الحال عند سكان سومطرة الأصليين الأصليين حتى كان المحكوم عليه لبعض الجرائم الخطيرة ، يقدم إلى أقارب المقتول أو المجني عليه ليألكوا إشفاءاً لغليلهم.
اما في مواضيع أخرى يعد أكل لحم الإنسان تكريماً له وتحليداً كالأم التي تأكل جثة ابنها المتفوى ، أو المريض مرضاً لاشفاء منه ، والغريب أنه مازالت بعض الشعوب وخاصة الأفريقية لا ترى في أكل لحوم البشر تصرف غير مادي ، بل ينظرون إليه كلحم حيواني لذيذ الطعم قد روى أحد الرحالة قصة غريبة جرت حوادثها ، في واحدة من أشهر مدن أفريقياً ، وهي برازفيل ، عاصمة الكنغو ، حيث أضر بعض جنود الفرقة الأجنبية بالجيش الفرنسي ، زميلاً لهم إلى جراح الجيش وكان قد أصيب بجرح نافذ في ساقه منذ أيام ، ولما كان لم يعالج بسرعة فقد كان لابد من بتر الساق فوجئ بالجنود يطلبون منه أن يعطيهم الشاق ليأكلوها ، رغم أن هؤلاء الجنود كانوا على مستوى عال من التحضر والثقافة ، وأجابهم الطبيب أن الساق لا تصلح للأكل ولكنهم أصروا على أكلها ، فما كان من الطبيب إلا أن مسها أمامهم في سائل يعرفون أنه سام وذلك حتى لا يفكر أحدهم في خطفها عنوة ، أو إخراجها بعد دفنها لأكلها




رد مع اقتباس
#2  
قديم 05-28-2012
نسمة حب
۩ رئيــــسة أقسام الصور ۩
نسمة حب غير متواجد حالياً
Iraq     Female
SMS ~
مهَما ُكُنتَ مِثآليـًا سَتَجـِد مَن لُـآ يُحِبُك .
حَتى [..ـالمَلـآئِكه..] تَكَرَهُهآا [ـْالشَياطَيـْـْن]
لوني المفضل Lightsalmon
 رقم العضوية : 487
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 1529 يوم
 أخر زيارة : منذ 6 يوم (07:47 AM)
 العمر : 22
 الإقامة : علـى عرش ـألخلآفة ..
 المشاركات : 11,694 [ + ]
 التقييم : 64220
 معدل التقييم : نسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond reputeنسمة حب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: من هم اكلة لحوم البشر



تقرير مميز

تسلم أيدك خيتي على الطرح

لاخلا ولاعدم




رد مع اقتباس
#3  
قديم 05-30-2012
اطيب ملاك
:: عضو فوق الخيال ::
اطيب ملاك غير متواجد حالياً
Iraq     Female
SMS ~ [ + ]
البَقَاء مَع شَخْصٌ تُحِبهُ ‘حتى لَو كُنتَ تَعلَم لاتَستَطِيعُونَ البَقاء مَعاً !
كَاللّعِب تَحتٌ المَطرِ ممتِع !
لكنّكَ تَعلَمُ سَتَمِرضٌ
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1826
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 فترة الأقامة : 1300 يوم
 أخر زيارة : 11-20-2013 (12:20 AM)
 الإقامة : البصــــــــــرة
 المشاركات : 31,336 [ + ]
 التقييم : 120499
 معدل التقييم : اطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond reputeاطيب ملاك has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: من هم اكلة لحوم البشر



الف شكر للموضووع




رد مع اقتباس
#4  
قديم 05-30-2012
وردة التوليب
{ مشــرفة منتدى الصور السياحية و عجائب الصور والتقارير المصورة}
وردة التوليب غير متواجد حالياً
Iraq     Female
SMS ~ [ + ]
أن اسعدت أنسان واحد تأكد ان القدر سوف يتبعك حتى يجد الفرصة
المناسبة لكي يجازيك على فعلتك ويسعدك
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 7160
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 750 يوم
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (10:10 PM)
 الإقامة : حيث الورود تداعبها قطرات الندى
 المشاركات : 6,488 [ + ]
 التقييم : 21863
 معدل التقييم : وردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond reputeوردة التوليب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: من هم اكلة لحوم البشر



شكرا لكم على مروركم العطر




رد مع اقتباس
#5  
قديم 06-16-2012
حنين العراق
:: عضو فوق الخيال ::
حنين العراق غير متواجد حالياً
Iraq     Female
SMS ~ [ + ]
بِنْتِـَـگ يَ عِـِـرَآقْ , ؤُ عَآشَقتُـَـگ حـَدَّ [الْجــَنْؤُنَ] ♥
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1304
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 فترة الأقامة : 1366 يوم
 أخر زيارة : 01-27-2014 (10:38 PM)
 العمر : 24
 الإقامة : اجمل وطن-العراق
 المشاركات : 38,724 [ + ]
 التقييم : 54895
 معدل التقييم : حنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond reputeحنين العراق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: من هم اكلة لحوم البشر



صَفَحَات تَرْتَقِي بِالْجَمَال الْعَاطِر
لَاعَدَمَنَا رَوْعَة مَجُهُوْدِك
تحيتي




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 AM.


تطوير : صادق البصري

للاستفسار : admin@klam-iq.com


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة منتديات كلام عراقي